هدف يستهدف وصول الدعم الحكومي للقطاع الخاص السعودي إلكترونيا

يعكف صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" حالياً على تجهيز قنوات إلكترونية لتسهيل تسجيل واستفادة منشآت القطاع الخاص من مبادرات الدعم الحكومي لتمكينها وضمان استقرارها وتنمية أداءها، ضمن التدابير العاجلة

هدف يستهدف وصول الدعم الحكومي للقطاع الخاص السعودي إلكترونيا
يعكف صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" حالياً على تجهيز قنوات إلكترونية لتسهيل تسجيل واستفادة منشآت القطاع الخاص من مبادرات الدعم الحكومي لتمكينها وضمان استقرارها وتنمية أداءها، ضمن التدابير العاجلة التي تم الإعلان عنها لتخفيف آثار تداعيات فيروس كورونا (COVID-19)، والتخفيف من وطأة الوضع الاقتصادي الاستثنائي. وأوضح الصندوق أنه سيتم خلال الأيام القليلة المقبلة الإعلان عن آليات الاستفادة من مسارات الدعم المعلنة لمنشآت القطاع الخاص، مؤكدًا تقديمه كامل الدعم للمنشآت، انطلاقا من الشراكة الاستراتيجية الفعالة مع القطاع الخاص لتمكينه من التوطين، ولضمان عدم تأثر المنشآت في ظل مكافحة الفيروس. وكان الصندوق قد أعلن أمس عن تخصيص 5.3 مليارات ريال لدعم منشآت القطاع الخاص لتوظيف وتدريب السعوديين ضمن مبادرة الدعم الحكومي لتوظيف وتدريب وتمكين السعوديين والسعوديات؛ عبر عدة مسارات؛ لضمان عدم تأثر المنشآت في ظل مكافحة الفيروس. ويتضمن المسار الأول دعم التوظيف، حيث تم تخصيص مبلغ 2 مليار ريال لدعم 100 ألف مستفيد من الباحثين عن العمل في القطاع الخاص، إلى جانب طرح وتفعيل أدوات العمل عن بعد كخيارات متاحة وبديلة للعمل المنتظم. وثاني المسارات هو مسار دعم التدريب؛ حيث تم تخصيص مبلغ 800 مليون ريال لدعم 100 ألف مستفيد. وثالثا، مسار برنامج إعانة الباحثين عن عمل؛ حيث تم تخصيص مبلغ 1.5 مليار ريال لإلحاق 100 ألف باحث جديد عن العمل في البرنامج. فيما يتمثل رابع المسارات في تخصيص مبلغ مليار ريال لدعم موظفي القطاع الخاص الذين تم توظيفهم منذ بداية 1 يوليو 2019، ممن لم يسبق دعمهم من قبل برامج دعم وتمكين التوظيف بالصندوق.