موبايلي للعربية: 30% زيادة حركة إنترنت الألياف البصرية

أكد الرئيس التنفيذي لشركة موبايلي، سلمان البدران، أن البنية التحتية القوية في السعودية، مكنت قطاع الاتصالات من تقدم خدمات مميزة بجودة عالية على مستوى عالمي، في ظل الظروف الاستثنائية، المتمثلة في

موبايلي للعربية: 30% زيادة حركة إنترنت الألياف البصرية
أكد الرئيس التنفيذي لشركة موبايلي، سلمان البدران، أن البنية التحتية القوية في السعودية، مكنت قطاع الاتصالات من تقدم خدمات مميزة بجودة عالية على مستوى عالمي، في ظل الظروف الاستثنائية، المتمثلة في مواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19". وقال البدران في مقابلة مع العربية، إن التحول إلى الرقمنة، والذي كانت المملكة سباقة فيه، هو الذي كان الدافع وراء تطوير مختلف البنى التحتية، مؤكداً أن التجربة المباشرة أظهرت أن "تجربة العمل عن بعد تجربة ناجحة بكل المقاييس، حيث لم تتأثر العمليات التشغيلية ولم نتأثر بأي شيء، وبعض القطاعات كانت إنتاجيتها ممتازة جدا". وأشار إلى تقديم دعم حكومي بقيمة 20 مليارا لتخفيف الآثار الاستثنائية على القطاع الخاص في السعودية، ومن بينها شركات الاتصالات التي حظيت بدعم من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ومن وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، بفتح ترددات جديدة على الشبكة ساهمت في فك بعض الاختناقات التي كانت تشكل تحديا في الوقت السابق. وقال إن هذه الظروف غير العادية شكلت زيادة الحركة وتغيرا في نمط الحركة على شبكات الاتصالات، ومع هذا الضغط تبقى السعودية في المركز العاشر عالميا في سرعة الإنترنت على الرغم من كل التأثيرات التي حصلت بسب هذه الظروف. وذكر أن الزيادة في سعات الشبكة وفي الحركة على البيانات عبر الألياف الضوئية وصلت 30%، فيما ارتفعت الحركة على الإنترنت عبر الهاتف الجوال بنسبة 20%. وبشأن عمليات الصيانة لشبكات الاتصالات، قال البدران إن فرق الصيانة تمكنت بالتنسيق مع الجهات المعنية من مواصلة العمل في جميع مدن المملكة، مؤكدا وجود تعاون كبير من قبل إمارات المناطق والجهات المعنية،في عمل الصيانة، موضحا أن شبكات الاتصالات في السعودية بوجه عام جرى الاستثمار فيها بشكل كبير من الشركات ومن الحكومة، كما أن البنية التحتية قادرة على مواجهة الزيادة في الحركة.