لهذه الأسباب لا يمكن تحقيق توازن النفط دون السعودية

اعتبر ناشر مجلة Mees الأسبوعية المتخصصة بالنفط، الدكتور صالح سعادة الجلاد، أن أرامكو السعودية لديها قدرة طويلة الأجل على الإنتاج بكميات مرتفعة في ضوء الأسعار الحالية للنفط.وأشار الجلاد في مقابلة مع

لهذه الأسباب لا يمكن تحقيق توازن النفط دون السعودية
اعتبر ناشر مجلة Mees الأسبوعية المتخصصة بالنفط، الدكتور صالح سعادة الجلاد، أن أرامكو السعودية لديها قدرة طويلة الأجل على الإنتاج بكميات مرتفعة في ضوء الأسعار الحالية للنفط. وأشار الجلاد في مقابلة مع "العربية" إلى تعذر إعادة التوازن إلى السوق، من دون الدور القيادي للسعودية، والتي تملك أعلى كفاءة إنتاج وأكبر كمية عالمياً. وأضاف أن "أرامكو تستطيع زيادة الإنتاج لمدة طويلة، ولكن السؤال سيظل بأنه ما هو الوقع على ميزانية المملكة وميزانيات البلاد الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) مع نزول النفط إلى 33 دولاراً". وحذر من حدوث خلل في توازن ميزانيات الدول النفطية، معتبراً أنه "لا يمكن لعاقل في سوق النفط منافسة السعودية فهي بإمكانها أن تملأ السوق". كما أشار إلى انخفاض أسعار النفط 40% من 63 دولارا في يناير إلى 36 دولاراً بالنسبة لخام برنت، واصفا هذا الانخفاض بأنه ليس سهلا على خطط الدول المنتجة. وقال إن الأنظار ستظل اليوم على السعودية صاحبة الثقل بسوق النفط، والدور القيادي في أوبك.