لصوص يستغلون أزمة كورونا ويسرقون لوحة لفان جوخ ثمنها 6 ملايين دولار

سُرقت لوحة للفنان الهولندي فينسنت فان جوخ، تقدّر قيمتها بنحو 5.5 ملايين جنيه إسترليني، من أحد المتاحف الهولندية بالتزامن مع إغلاق المُنشأة إثر وباء كورونا الذي اجتاح دول العالم، وللصدفة المزعجة فقد سرقت في ذكرى ميلاد فان جوخ الـ167.

لصوص يستغلون أزمة كورونا ويسرقون لوحة لفان جوخ ثمنها 6 ملايين دولار
سُرقت لوحة للفنان الهولندي فينسنت فان جوخ، تقدّر قيمتها بملايين الدولارات، من أحد المتاحف الهولندية بالتزامن مع إغلاق المُنشأة إثر وباء كورونا الذي اجتاح دول العالم، وللصدفة المزعجة فقد سرقت في ذكرى ميلاد فان جوخ الـ167. اللصوص سرقوا اللوحة التي تحمل اسم Parsonage Garden at Neunen in Spring (حديقة منزل القسيس ببلدة نوينين ذات ربيع) بعد اقتحام بوابة متحف سينغر لارين الزجاجية بمدينة لارين، حوالي الساعة 3:15 صباح الأحد 30 مارس/آذار، ورغم انطلاق صفارات إنذار السرقة إبان الاقتحام، لكن اللصوص لاذوا بالفرار باللوحة التي يعود تاريخها إلى عام 1884، قبل وصول الشرطة.  هذا، ولا يُعتقد أن ثمّة لوحات أخرى قد سُرِقت من المتحف الذي يعرض أيضاً الأعمال الأصلية للفنان الأمريكي وجامع الأعمال الفنية وليام سينغر وزوجته آنا. كان المتحف أغلق أبوابه منذ 12 مارس/آذار ضمن الإجراءات التي اتخذتها هولندا لإغلاق أماكن التجمعات لمكافحة انتشار الفيروس، وفق صحيفة The Guardian البريطانية. ART THEFT: This Van Gogh painting has been stolen from a Dutch museum closed due to the #COVID19 lockdown. More proof that criminals don't take breaks and will use any situation to their advantage.We have added the painting to our Stolen Works of #Art database. pic.twitter.com/PXT6jQNjxg— INTERPOL (@INTERPOL_HQ) March 31, 2020 مدير المتحف، جان رودلف دي لورم، وصف الحادث بالمزعج، خلال مؤتمر صحفي بثّه على الإنترنت عبر قناة يوتيوب واعتبر أن فقدان اللوحة المستعارة من متحف غرونينغر لأحد أعظم الرسامين قد سُلِبت من المجتمع، وطالب بإعادتها في أسرع وقت لأن الفن للمشاركة مع المجتمع. من جهته، قال متحدّث باسم الشرطة التابعة لمنطقتي خوي وفيخت إنه تجري الاستعانة بخبراء في السرقات الفنية لدى إدارة التحقيق في الجرائم الجنائية القومية، وقد أضيفت منذ ذلك الحين اللوحة إلى قائمة الإنتربول للأعمال الفنية المسروقة.  تقدر قيمة اللوحة بـ6.8 ملايين دولار أمريكي (5.5 ملايين جنيه إسترليني)، وفق تقدير مفتّش آثار الهولندي، آرثر براندت، في حديث أجراه مع صحيفة Algemeen Dagblad المحلية. لكن قيمة هذا اللوحة الزيتية قد تقدر بأكثر من هذا، فقد بيعت لوحة مؤخراً لجوخ رسمها خلال نفس الفترة (بين عامي 1883 و1884) بنحو 11 مليون دولار أمريكي في مزادٍ هولندي حمل عنوان “مرآة الروح”، ضمّ أكثر من 70 لوحة هولندية، ورسوماً بالألوان المائية تعود إلى القرن الـ19. تُظهِر اللوحة التي رسمها الفنان الهولندي حديقة بيت قسّيس، وقد رسمها في فترة ازدهار أعماله خلال إقامته ببلدة نوينين، حيث كان يقيم مع والديه (شغل والده منصباً وزارياً) بين عامي 1883 و1884. لم تكن هذه السرقة الأولى التي يشهدها المتحف، ففي عام 2007، سرق لصوص 7 تماثيل من حديقة المتحف، وكانت قيمة الواحد منها تقدّر بنحو 1.4 مليون دولار أمريكي، وكان من بينها منحوتة “المفكِّر” للفنان الفرنسي أوغوست رودان، وعُثِر لاحقاً على التمثال مُتضرراً ويعتريه التلف. ثم في عام 2010، حُكِم على اللصين اللذين ارتكبا واقعة السرقة بالسجن لمدّة أربعة أعوام وأربعة أعوام ونصف، وتقلّصت مدّة العقوبة خلال إجراءات الاستئناف لتصير عامين لأحدهما وقرابة الثلاثة أعوام من السجن للآخر.