"فيتش" تضع سيناريو جديدا للنمو العالمي والنفط بفعل كورونا

وضعت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني سيناريو جديدا لنمو الاقتصاد العالمي وأسعار النفط في 2020 مع اتساع دائرة التبعات الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد على العالم.وقالت الوكالة في تقرير اطلعت العربية.نت

"فيتش" تضع سيناريو جديدا للنمو العالمي والنفط بفعل كورونا
وضعت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني سيناريو جديدا لنمو الاقتصاد العالمي وأسعار النفط في 2020 مع اتساع دائرة التبعات الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد على العالم. وقالت الوكالة في تقرير اطلعت العربية.نت على نسخة منه، إن أزمة فيروس كورونا "تسحق" النمو العالمي، وأن الاقتصاد انزلق بصورة فعلية إلى منطقة الركود. وخفضت الوكالة من توقعاتها لنمو الاقتصاد العالمي بمقدار النصف لنحو 1.3% من توقعات سابقة في ديسمبر الماضي بلغت 2.5%. ويمثل التخفيض الجديد محو نحو 850 مليار دولار من الناتج المحلي الإجمالي العالمي للعام 2020. وتابع التقرير أنه "من الممكن أن نرى بكل بساطة أن النمو العالمي سيتراجع العام الجاري إذا ما استمرت إجراءات الإغلاق الاحترازية لمنع تفشي الفيروس... مع الوضع في الاعتبار أن كافة حزم الإنقاذ التي تم الإعلان عنها ينبغي أن تدعم وتيرة النمو خلال النصف الثاني من العام في حالة تراجعت حدة تفشي الفيروس". وتوقع التقرير انكماش الاقتصاد الصيني بالربع الأول من العام الجاري بنحو 5% على أساس فصلي مقارنة مع الربع الأخير من العام الماضي و1% على أساس سنوي. وفي 2020 بأكملها توقع التقرير أن ينمو الاقتصاد الصيني بنحو 3.7%. وفي إيطاليا وإسبانيا، بؤرتا تفشي الفيروس في أوروبا، توقع التقرير أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي العام الجاري بنسبة تبلغ 2% و1% على التوالي. وخفضت فيتش أيضا من توقعاتها لأسعار النفط مع توقعات بأن يبلغ سعر خام برنت العام الجاري 41 دولارا للبرميل من توقعات سابقة في ديسمبر الماضي بلغت 62.5% دولار للبرميل. وتوقع الوكالة أن يرتفع سعر النفط العام المقبل إلى مستويات 48 دولارا للبرميل.