سياحة أبوظبي: إجراءات وقائية في الفنادق والمنشآت السياحية

وجهت دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي، المنشآت السياحية والفندقية في أبوظبي، بعدة إجراءات وإرشادات للوقاية والحماية من انتشار فيروس كورونا، متعلقة بإغلاقات لمرافق متعددة فيها وتعليق للفعاليات، وإيقاف

سياحة أبوظبي: إجراءات وقائية في الفنادق والمنشآت السياحية
وجهت دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي، المنشآت السياحية والفندقية في أبوظبي، بعدة إجراءات وإرشادات للوقاية والحماية من انتشار فيروس كورونا، متعلقة بإغلاقات لمرافق متعددة فيها وتعليق للفعاليات، وإيقاف الخدمات البحرية والصحراوية. وسيتم تفتيش المنشآت السياحية وجميع مرافقها، من قبل مفتشي الدائرة للتحقق من الالتزام بتلك التعليمات، وضرورة التقيد بها تفادياً للإجراءات القانونية التي تتخذ بشأن المخالفين وفق التشريعات النافذة، بحسب صحيفة "الاتحاد". وآخر تلك الإجراءات التي أصدرتها الدائرة أمس، توجيه جميع المنشآت السياحية والفندقية في أبوظبي، بضرورة الإغلاق المؤقت لصالات التدريب الرياضية والمسابح والشواطئ الخاصة بالمنشآت السياحية والحدائق إن وجدت، إضافة إلى تقنين عمل المطاعم والمقاهي، ومنافذ تقديم خدمات الطعام المتواجدة في المنشأة السياحية، بما لا يزيد على 20% في القدرة الاستيعابية للمكان، مع مراعاة التباعد بمسافة لا تقل عن مترين، إضافة إلى تطبيق إجراءات التعقيم والتنظيف وشروط الصحة العامة بشكل مستمر في المنشأة السياحية طوال اليوم، خاصة أثناء تواجد النزلاء. وشددت الدائرة على المنشآت الفندقية والسياحية ومنظمي الفعاليات وملاك القاعات، حظر إقامة جميع الفعاليات، واستمرار الحظر على حفلات الأعراس. وبلغ عدد المنشآت الفندقية في إمارة أبوظبي 168 منشأة تضم 32.8 ألف غرفة فندقية. وكانت الدائرة وجهت باستمرار، إيقاف جميع الخدمات في المنتجعات الصحية والنوادي الترفيهية الموجودة في حدود المنشأة السياحية، وإيقاف تشغيل خدمات "اللاونج" بجميع أشكالها، بما فيها المخصصة للتدخين. ووجهت الدائرة جميع منظمي الرحلات السياحية، بوقف تأجير القوارب والسفن للنزهة، وإيقاف الخدمات الصحراوية والبحرية، بما ذلك المخيمات البرية "سفاري" والرحلات السياحية البحرية والمطاعم العائمة وجميع الفعاليات المصاحبة لها. ومن ضمن التوجيهات أيضاً، الامتناع عن تقديم الشيشة في جميع المرافق بالمنشآت السياحية والفندقية. ومن ضمن توجيهات الدائرة، التزام جميع المنشآت الفندقية والسياحية، بتوفير منتجات تعقيم وتطهير اليدين في مداخل ومخارج المنشأة وجميع مرافقها. وأكدت الدائرة أنه يجب على المنشآت الالتزام بأساليب صارمة للنظافة والتطهير والتعقيم في جميع المناطق والمرافق، ضمن المنشآت السياحية والفندقية، والتأكد من توثيق كل عمليات التطهير، والحفاظ على جميع السجلات المتعلقة بذلك، حيث يتم التحقق من السجلات من قبل مفتشي الدائرة.