جمال الشريف: هدف المغرب شرعي ومساعد الحكم أخطأ في قراره

شهدت مباراة منتخبي المغرب وجزر القمر، اليوم الجمعة، ضمن منافسات المجموعة الثالثة من عمر بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، المقامة حالياً في الكاميرون، بعض الحالات التحكيمية، التي من الواجب التوقف عندها.

جمال الشريف: هدف المغرب شرعي ومساعد الحكم أخطأ في قراره

شهدت مباراة منتخبي المغرب وجزر القمر، اليوم الجمعة، ضمن منافسات المجموعة الثالثة من عمر بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، المقامة حالياً في الكاميرون، بعض الحالات التحكيمية، التي من الواجب التوقف عندها.

وكشف الخبير التحكيمي جمال الشريف لـ"العربي الجديد" عن رأيه في أداء الحكم التونسي صادق السالمي، وقال "الحكم أدار المباراة بشكل جيد، من حيث الإدارة أو تقييم المخالفات وقدّم صورة طيبة عن التحكيم العربي التونسي".

وتطرّق بعدها الخبير التحكيمي لأحداث اللقاء "أهم الحالات كانت في الدقيقة 81، كرة ملعوبة من الجهة اليمنى ساقطة خلف المدافعين إلى داخل منطقة الجزاء باتجاه زكرياء بوخلال لاعب المغرب، الذي حاول التقدّم لكن حارس المرمى سالم بن بوينا، خرج لملاقاته لم يستطع أن يلعب الكرة أو يلمسها، بالتالي قام بعملية عرقلة باستخدام ساقيه على ساق بوخلال، الحكم لم يتوان عن احتساب ركلة جزاء صحيحة لصالح منتخب المغرب، التي طبعاً فيما بعد استطاع الحارس التصدي لها ببراعة".

وتابع "الحالة الثانية في الدقيقة 88 كان هناك راية مرفوعة، بعد الهدف الذي سجله بوخلال، كان هناك حالة شك من الحكم المساعد فرفع رايته، لكن بعد التيقن من حجرة الفار تبين أن زكرياء كان في موقف سليم، بمعنى كان يقف في موقف صحيح من حيث المكان".

وأردف "حين نتحدث عن الجانب المكاني لحالة التسلل التي يمكن فصلها من خلال الصورة أو مراجعة الفيديو، ليس هناك حاجة للحكم أن يعود لمشاهدة الحالة، وبالتالي يكتفي بالتقييم المكاني الذي قدمته صورة الفيديو وطبعاً تم تدقيقه من حجرة الفار، وقرارها بالتالي سليم بتصحيح ما أعلنه الحكم المساعد".

يُذكر أن منتخب المغرب حقق فوزه الثاني في دور المجموعات وضمن تأهله للدور المقبل، وهو يسعى بطبيعة الحال للذهاب بعيداً في أمم أفريقيا.