بيع المخدرات وإطعام الحمام وتمشية الكلاب.. أعذار “غريبة” اختلقها إيطاليون للخروج من منازلهم

برغم القيود الصارمة التي تفرضها الحكومة في محاولةٍ لاحتواء جائحة فيروس كورونا التي اجتاحت إيطاليا، كان بعض الناس يجدون طرقاً للخروج من منازلهم.

بيع المخدرات وإطعام الحمام وتمشية الكلاب.. أعذار “غريبة” اختلقها إيطاليون للخروج من منازلهم
برغم القيود الصارمة التي تفرضها الحكومة في محاولةٍ لاحتواء جائحة فيروس كورونا التي اجتاحت إيطاليا، كان بعض الناس يجدون طرقاً للخروج من منازلهم، ولو من خلال اختلاق أعذار كاذبة، وفق تقرير لموقع قناة Foxnews الأمريكية نشر الثلاثاء 31 مارس/آذار 2020. إذ إنه بموجب قوانين الحجر الصحي في إيطاليا، يتعين على كل من يرغب في الخروج من منزله ملء نموذجٍ يوضح فيه سبب خروجه، وتقديمه لقوى إنفاذ القانون حينما يُطلب منهم. ووفقاً للمرسوم الحكومي، يُمكن للمواطنين مغادرة منازلهم لشراء مستلزمات البقالة، أو الذهاب للعمل، أو تمشية الكلاب، من بين مجموعة محددةٍ من الأنشطة الأخرى. أسفر عن محاولات خرق القانون بعض الأعذار الذكية. وفيما يلي قائمةٌ صغيرةٌ ببعض الأعذار التي قُدمت للشرطة: الحب والتجمعات العائلية والتدخين وفقاً لصحيفة Roma Today، قال رجلٌ من أسيليا جنوب روما، إنه كان يحاول أن يُصالح خطيبته السابقة، التي فسخت خطوبتهما قبل بضع ساعات. وفي استمارته كتب أمام سبب خروجه: الحب. بينما كتب رجلٌ في العشرينات من عمره في استمارته إنه ذاهبٌ لمنزل أصدقائه لتناول العشاء عندهم، وهو خرقٌ صريحٌ لسياسة الدولة في منع التجمعات. في الوقت نفسه كذبت امرأتان وقالتا إنهما ذاهبتان لزيارة قريبةٍ مسنةٍ ومريضة. وبعد بعض التحقيقات من الشرطة، تبين أن قريبتهما هي امرأةٌ تتمتع بصحة جيدة في الأربعين من عمرها. فيما رجلٌ آخر كان مسافراً من فورميلو إلى روما، وهي مسافةٌ تبلغ نحو 48 كيلومتراً قال إنه ذاهبٌ لشراء السجائر! التسوق والنبيذ وتمشية الكلب أوضح رجلان أنهما ذاهبان للتسوق، لتكتشف الشرطة بعد ذلك أنهما يبيعان المخدرات! في بادوفا شمال إيطاليا قال رجلٌ أوقفته الشرطة إنه كان يعتقد أن النبيذ ضروريٌ، وإنه كان ذاهباً لشراء زجاجةٍ منه. بينما نشر موقع The Local it الإيطالي الإخباري الذي ينشر محتواه بالإنكليزية، أن بعض الناس كانوا يتذرعون بتمشية حيواناتهم الأليفة ليظلوا بالخارج. ونشر الموقع أن البعض كانوا يخرجون لتمشية حيواناتهم خمس مراتٍ يومياً.  آخر كتب أنه خرج لإطعام الحمام!  كان بعض المسؤولين المحليين قد ضاقوا ذرعاً بمن يخرقون أمر التزام المنازل. إذ شكا بعضهم من أناسٍ يخرجون لتمشية قططهم، بينما كتب شخصٌ في استمارته إنه قد خرج لإطعام الحمام. إذ قال عمدةٌ إنه أوقف مواطناً كان يتمشى مع كلبٍ منهكٍ بشكلٍ واضح. وأضاف: “أوقفته وقلت له اسمع، هذا ليس فيلماً. أنت لست ويل سميث في فيلم I Am Legend. عد لمنزلك”. فيما قال آخر إنه سمع إشاعات عن طلبة يرغبون بإقامة حفلات تخرج. وأضاف: “سنرسل لهم الشرطة، لتزفهم بالمشاعل”.