"بيتكوين" ترتفع بدعم من تصريحات المركزي الصيني: "بديل استثماري"

وصف البنك المركزي الصيني عملة بيتكوين بأنها "بديل استثماري"، مما يمثل تحولًا كبيرًا في نبرة بكين بعد حملة صارمة ضد العملة المشفرة والتداول بها منذ ما يقرب من أربع سنوات، وفقاً لموقع "سي أن بي سي" الأميركي.

"بيتكوين" ترتفع بدعم من تصريحات المركزي الصيني: "بديل استثماري"

وصف البنك المركزي الصيني  عملة بيتكوين بأنها "بديل استثماري"، مما يمثل تحولًا كبيرًا في نبرة بكين بعد حملة صارمة ضد العملة المشفرة والتداول بها منذ ما يقرب من أربع سنوات، وفقاً لموقع "سي أن بي سي" الأميركي. ووصف المطلعون في الصناعة التعليقات بأنها "تقدمية"، وأنهم يراقبون عن كثب أي تغييرات تنظيمية يقوم بها بنك الشعب الصيني.

وارتفع سعر بيتكوين من 53.57 ألف دولار الأحد، ليسجل 57 ألف دولار ظهر اليوم الإثنين. وقفزت بيتكوين الأربعاء الماضي فوق 64 ألف دولار  في سعر غير مسبوق في تاريخ العملة المشفرة، حيث تحول المزاج في العملات المشفرة إلى الاتجاه الصعودي قبل إدراج شركة Coinbase Global Inc المتخصصة بالتداول في العملات الرقمية، في بورصة ناسداك بتقييم يبلغ حوالي 100 مليار دولار.

وشرح لي بو، نائب محافظ بنك الشعب الصيني يوم الأحد خلال جلسة استضافتها CNBC في منتدى بوواو الآسيوي: "نحن نعتبر بيتكوين والعملات المستقرة أصولًا مشفرة.. هذه بدائل استثمارية. إنها ليست عملة في حد ذاتها. وبالتالي فإننا نرى أصول التشفير في المستقبل لها الدور الرئيس في الاستثمار البديل".

وفي عام 2017، حظرت الصين ما يسمى بالعروض الأولية للعملات، وهي طريقة لجمع الأموال لشركات التشفير عن طريق إصدار الرموز الرقمية. في نفس العام، أغلقت السلطات بورصات العملة المشفرة المحلية. هذه التحركات كانت مدفوعة بمخاوف بشأن الاستقرار المالي.

وتعمل الصين على عملتها الرقمية الخاصة التي تسمى اليوان الرقمي. وهي ليست عملة مشفرة ومختلفة عن عملة بيتكوين. وسيتم إصدارها من قبل بنك الشعب الصيني بهدف استبدال النقود والعملات المعدنية المتداولة. وأجرت الصين عددًا من الاختبارات باستخدام العملة الرقمية في المدن الكبرى، وقال لي إن البنك المركزي يمكن أن يجرب اليوان الرقمي مع زوار أجانب في أولمبياد بكين الشتوي لعام 2022.

وتراجعت كوينبايز، أكبر بورصة للعملات المشفرة في الولايات المتحدة، بنسبة 2.6% في تعاملات ما قبل السوق في الولايات المتحدة بعد أن أغلقت عند 342 دولارًا يوم الجمعة، من ذروة 429.54 دولارًا في الدقائق القليلة الأولى من ظهورها الأول في 14 إبريل/ نيسان، وفقاً لتتبع "بلومبيرغ" الأميركية. 

واليوم الإثنين في آسيا، كانت أسهم شركات مثل مونيكس غروب اليابانية، التي تمتلك بورصة عملات رقمية ، وشركة  ووري تكنولوجي التي لديها حصة في وسيط رمزي رقمي كوري جنوبي، في حالة تراجع. كما تراجعت الأسهم المرتبطة بالعملات المشفرة في سوق التجزئة الأميركية.

ومع ذلك ، فإن المحللين الذين بدأوا في تغطية كوينبايز متفائلون، حيث توقعوا ​​ارتفاعًا بنسبة 52% خلال العام المقبل. وصف الرئيس التنفيذي للشركة براين أرمسترونغ الإدراج على أنه تحول في شرعية صناعة العملات المشفرة بأكملها.