بنك أميركي يتوقع ركودا في الأسواق الناشئة بالنصف الأول

حذر بنك الاستثمار الأميركي جيه.بي مورغان، اليوم الخميس، من أن التأثير الاقتصادي المعرقل لفيروس كورونا سيدفع الدول الأفقر في العالم باستثناء الصين إلى ركود بحلول منتصف العام.وقال البنك "نتوقع الآن

بنك أميركي يتوقع ركودا في الأسواق الناشئة بالنصف الأول
حذر بنك الاستثمار الأميركي جيه.بي مورغان، اليوم الخميس، من أن التأثير الاقتصادي المعرقل لفيروس كورونا سيدفع الدول الأفقر في العالم باستثناء الصين إلى ركود بحلول منتصف العام. وقال البنك "نتوقع الآن ركودا في النصف الأول من 2020 في الأسواق الناشئة باستثناء الصين مع تعزيز الاحتواء وانكماش الأسواق المتقدمة". أكبر تراجع فصلي منذ 2008 ومن المتوقع أن يسجل التأثير على أميركا اللاتينية (-12%)، وأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا (-13%)، في أكبر تراجع في فصل واحد في هذه المناطق منذ 2008-2009 خلال الشهور المقبلة. ومن المرجح أن يكون انهيار النمو السنوي على أساس فصلي لتركيا، 17.2%، والمكسيك 15.5%، الأكبر بين الأسواق الناشئة في الربع الثاني تليهما منطقتا وسط وشرق أوروبا بفارق ضئيل. الأسواق الناشئة في أوروبا وبعض من أكبر الخسائر متوقع في الأسواق الناشئة في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، حيث من المتوقع أن تسبب إجراءات التباعد الاجتماعي الصارمة وروابط منطقة اليورو خسائر دائمة بمقدار 3 نقاط مئوية في مستوى الناتج الاقتصادي لهذا العام. وأضاف البنك أن من المتوقع أن تعاني أميركا اللاتينية وكولومبيا والبرازيل والمكسيك أكبر ضرر يلحق بناتجها المحلي الإجمالي للعام في المجمل، بما يقترب لديهم جميعا من 3 نقاط مئوية على أساس مقارنة الربع الرابع بنفس الفترة قبل عام.