اليونان تعلن العزل التام.. "لن نسمح بأن نصبح مثل إيطاليا"

أعلن رئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس، اليوم الأحد، فرض العزل التام وحظر التجول في جميع أنحاء البلاد اعتباراً من غد الأحد لوقف تفشي فيروس كورونا المستجد.وقال رئيس الوزراء اليوناني: "لن نسمح بأن

اليونان تعلن العزل التام.. "لن نسمح بأن نصبح مثل إيطاليا"
أعلن رئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس، اليوم الأحد، فرض العزل التام وحظر التجول في جميع أنحاء البلاد اعتباراً من غد الأحد لوقف تفشي فيروس كورونا المستجد. وقال رئيس الوزراء اليوناني: "لن نسمح بأن تصبح بلادنا مثل إيطاليا"، حيث تفشى المرض بشكل سريع وواسع حاصداً حياة أكثر من 5000 شخص حتى الآن. وأضاف في كلمة متلفزة للأمة: "أصدرت أوامر باتخاذ جميع الخطوات اللازمة لفرض حظر على جميع التنقلات غير الضرورية في أنحاء البلاد". وحتى أمس السبت، أدى وباء كورونا المستجد إلى وفاة 10 مصابين في اليونان، وسجلت إصابة 459 شخصاً. وأجريت الفحوصات خاصة على المرضى المشتبه في إصابتهم بالفيروس. ومنذ تسجيل الوفاة الأولى في 12 آذار/مارس، تبنت الحكومة تدابير صارمة للحد من "التنقلات غير الضرورية"، شملت إغلاق المؤسسات التعليمية والمنتزهات والوحدات الترفيهية ومنع التجمعات التي تشمل أكثر من 10 أشخاص. وتجاوزت أوروبا اليوم الأحد عتبة الـ150 ألف إصابة مسجّلة بفيروس كورونا المستجد، بينها أكثر من 53 ألفاً في إيطاليا، وفق تعداد أعدّته وكالة "فرانس برس" للأنباء اليوم الأحد عند الساعة 11:15 بتوقيت غرينتش. وأصبحت أوروبا، بتسجيلها ما لا يقل عن 152117 إصابة بينها 7802 حالة وفاة، القارة الأكثر تأثراً بالوباء، وتأتي بعدها آسيا (96669 إصابة بينها 3479 وفاة)، إلا أن هذه الأرقام لا تعكس الواقع الكامل بما أن عدداً كبيراً من الدول تكتفي بفحص الأفراد الذين تستدعي إصابتهم العلاج في المستشفى. وعلى مستوى العالم، تم تسجيل أكثر من 308130 إصابة رسميا في 170 بلدا منذ بدء تفشي الوباء. كما تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة ما لا يقل عن 13444 شخصا في العالم منذ ظهوره في كانون الأول/ديسمبر بحسب حصيلة وضعتها فرانس برس استنادا إلى أرقام رسمية الأحد.