اليمن: استهداف الحوثي للسعودية يقوض جهود التهدئة

أكدت الحكومة اليمنية الشرعية، أن استهداف ميليشيا الحوثي الانقلابية بصواريخ باليستية، مساء السبت، لمدينتي الرياض وجازان بالمملكة العربية السعودية، يقوض كل جهود التهدئة التي دعت إليها الأمم المتحدة

اليمن: استهداف الحوثي للسعودية يقوض جهود التهدئة
أكدت الحكومة اليمنية الشرعية، أن استهداف ميليشيا الحوثي الانقلابية بصواريخ باليستية، مساء السبت، لمدينتي الرياض وجازان بالمملكة العربية السعودية، يقوض كل جهود التهدئة التي دعت إليها الأمم المتحدة لمواجهة تفشي فيروس كورونا. وعبر وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، عن استنكاره وإدانته الشديدة لما اسماه "الاستهداف الإرهابي الفاشل الذي نفذه مرتزقة إيران" الميليشيا الحوثية" بـصواريخ باليستية على مدينتي الرياض وجيزان بالمملكة العربية السعودية الشقيقة". وأشار الارياني، في سلسلة تغريدات على صفحته بموقع "تويتر" ، إلى أن ذلك يؤكد "استمرار تدفق الأسلحة الإيرانية للميليشيا الحوثية وإصرارها على العمل كأداة إيرانية تخريبية". وأوضح أن جريمة الاستهداف الصاروخي،" تؤكد مضي الميليشيا في نهج التصعيد العسكري وتقويض كل جهود التهدئة التي دعت إليها الأمم المتحدة لمواجهة تفشي فيروس كورونا". ولفت وزير الإعلام اليمني، إلى أن ميليشيات الحوثي" لا تعيش إلا على الحروب ولا تفقه لغة السلام". وشدد على أن العالم اليوم مطالب بدعم الحكومة لسرعة استعادة الدولة. وكانت الدفاعات الجوية السعودية، اعترضت صاروخين باليستيين في سماء جزان والعاصمة الرياض، دون وقوع اية أضرار. ويأتي هذا التصعيد الحوثي ردا على الدعوات الأممية للتهدئة في اليمن، ووقف الحرب، والتفرغ لمواجهة فيروس كورونا الذي يجتاح العالم.