النفط يواصل الانهيار.. والأميركي تحت 20 دولاراً

انهارت أسعار النفط اليوم الاثنين في الأسواق الآسيوية بعد تدهور الأسواق المالية الأخرى وتفاقم أزمة فيروس كورونا المستجد خلال عطلة نهاية الأسبوع.وعمقت عقود الخام الأميركي خسائرها لتهوي 10% إلى 19.35

النفط يواصل الانهيار.. والأميركي تحت 20 دولاراً
انهارت أسعار النفط اليوم الاثنين في الأسواق الآسيوية بعد تدهور الأسواق المالية الأخرى وتفاقم أزمة فيروس كورونا المستجد خلال عطلة نهاية الأسبوع. وعمقت عقود الخام الأميركي خسائرها لتهوي 10% إلى 19.35 دولار للبرميل. وفي وقت سابق خسر سعر خام غرب تكساس الوسيط في الولايات المتحدة نسبة 5,3% ليصبح سعر البرميل 20 دولاراً، في حين انخفض سعر برميل برنت بحر الشمال بنسبة 6,5% إلى 23 دولاراً للمرة الأولى منذ عام 2003، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز". وتوقع الخبير النفطي وليد خدوري أن يتدهور الطلب على النفط بشكل كبير مع زيادة تفشي فيروس كورونا وقد تصل إلى 10 دولارات تقريباً لخام نايكمس. الطيران توقف واستخدام السيارات توقفت ومع توقف الكثير من الصناعات سيتأثر الطلب على النفط بشكل كبير. ويأتي هذا الانهيار فيما تخطت حصيلة الوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد 19 ثلاثين ألف حالة، معظمها في إيطاليا وإسبانيا، مع ازدياد كبير في عدد الإصابات في الولايات المتحدة. ويبلغ عدد الإصابات في الولايات المتحدة نحو 140 ألف حالة مع أكثر من 2400 وفاة. ودفع هذا الارتفاع في أعداد المصابين الرئيس الأميركي دونالد ترمب ليكون أقل تفاؤلاً بشأن عودة النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة إلى طبيعته، رغم أنه كان يؤكد أن ذلك ممكن بحلول منتصف إبريل. ورسم مستشار ترمب بشأن الوباء الطبيب أنتوني فاوتشي سيناريو مخيفا حيال تطور الأزمة مع تقديره أن الفيروس قد يؤدي إلى وفاة ما بين "مئة ألف إلى مئتي ألف شخص" في البلاد. وبدأت أسواق النفط بالانهيار منذ أسابيع مع فرض الحكومات في العالم قيوداً على السفر وتدابير عزل لاحتواء الفيروس. والأسبوع الماضي، انتعشت البورصات وارتفعت أسعار النفط مع إعلان الحكومات حول العالم تدابير إنعاش ضخمة تدعم الاقتصاد العالمي. لكن اعتبر الخبير في مؤسسة "أكسي كور" للخدمات المالية ستيفن إينيس أن أسعار النفط مهددة بمزيد من الانخفاض مع امتلاء سعة التخزين بشكل كامل وتأخر الدول المعنية بإيجاد حلول. وأضاف "كلما تأخر ردها، زاد خطر انخفاض جديد في الأسعار".