الجيش المصري يعلن وفاة أحد قادته بفيروس كورونا.. فيديو

نقلت وسائل إعلام مصرية في بيان للقوات المسلحة المصرية، الأحد 22 مارس/آذار 2020 وفاة اللواء أركان حرب، خالد شلتوت، أحد قادة الجيش المصري، نتيجة إصابته بفيروس كورونا

الجيش المصري يعلن وفاة أحد قادته بفيروس كورونا.. فيديو
نقلت وسائل إعلام مصرية في بيان للقوات المسلحة المصرية، الأحد 22 مارس/آذار 2020 وفاة اللواء أركان حرب خالد شلتوت، أحد قادة الجيش المصري، نتيجة إصابته بفيروس كورونا  الإعلامي أحمد موسى قرأ بياناً قال إنه نعي من القوات المسلحة، للواء أركان حرب خالد شلتوت، قال فيه: “تنعى القوات المسلحة بمزيد من الحزن والأسى ابناً من أبنائها، اللواء أركان حرب خالد شلتوت، الذي وافته المنية، اليوم، الأحد، نتيجة إصابته بفيروس كورونا». وبحسب موسى فإن القوات المسلحة نعت اللواء أركان حرب خالد شلتوت، وذلك بعد وفاته أثناء مشاركته في أعمال مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.  يأتي الإعلان عن وفاة اللواء أركان حرب خالد شلتوت، في نفس الوقت الذي ظهر فيه السيسي متحدثاً للمرة الأولى منذ ظهور فيروس كورونا، وهو في اجتماع مع ممثلين عن الحكومة، وبعض السيدات المصريات احتفالاً بعيد الأم.  الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قال الأحد 22 مارس/آذار 2020، إن الدولة المصرية تعاملت مع أزمة كورونا: “من البداية وكالعادة بمنتهى الشفافية”. أضاف السيسي أن بلاده ستخصص 20 مليار جنيه (1.27 مليار دولار) لدعم البورصة المصرية للتخفيف من أثر انتشار فيروس كورونا على الاقتصاد. كما قال في تصريحات أذاعها التلفزيون إن مصر لديها احتياطيات استراتيجية كافية من السلع الغذائية الأساسية مثل الأرز والسكر، ولا حاجة للناس لتخزين السلع. تشكيك في بيانات الحكومة  السيسي وحسبما نقلت صحيفة المصري اليوم الخاصة، قال في حضور عدد من الوزراء، أثناء تكريم سيدات مصريات بمناسبة عيد الأم في مصر، إن البيانات الصادرة عن مصر تعكس الواقع الذي تعيشه مصر، مشيراً إلى أنه “طوال الوقت كان هناك من يشكك في كل إجراء نقوم به، التشكيك والحديث الذي يتردد أقل ما يقال فيه هو أنه كذب وبه افتراء كثير، ليس موضوع كورونا فقط”. كانت وزارة الصحة المصرية أعلنت مساء السبت تسجيل حالتي وفاة و9 إصابات جديدة بفيروس كورونا. وأوضحت الوزارة، في بيان، أنه بهذه الحصيلة الجديدة يرتفع إجمالي ضحايا كورونا في البلاد إلى 294 إصابة، توفي منهم 10، فيما تماثل للشفاء 41.  فيما أعلنت السلطات المصرية، السبت، حزمة جديدة من الإجراءات الاحترازية، للحد من انتشار فيروس كورونا، في مقدمتها تعليق الصلاة في جميع مساجد وكنائس البلاد. إغلاق الكلية الحربية سبق أن نقل “عربي بوست” على لسان مصادر وفي روايات متطابقة، أن طلاب الكلية الحربية في مصر يخضعون للحجر الصحي منذ 10 أيام بعد ظهور 5 حالات اشتباه لطلبة داخلها، فيما بدأت رئاسة أركان الجيش المصري في اتخاذ إجراءات وقائية للحد من انتشار فيروس كورونا داخل المؤسسة العسكرية المصرية.  أحد أولياء أمور الطلبة المتواجدين داخل الكلية الحربية قال لـ”عربي بوست” (نتحفظ على ذكر اسمه لحماية سلامته الشخصية) إن القوات المسلحة فرضت حجراً صحياً على الكلية بشكل كامل بعد الاشتباه في وجود 5 حالات بدت عليهم أعراض فيروس كورونا، وهو ما أكده مصدر عسكري أيضاً.  أضاف ولي أمر طالب الكلية الحربية أنه فور الاشتباه بتلك الحالات تم نقل الطلاب مباشرة إلى مستشفى القبة العسكري لتوقيع الكشف عليهم والتأكد من إصابتهم بفيروس كورونا من عدمها. تعليمات بالعزل الذاتي داخل الجيش في السياق، تتخذ القوات المسلحة المصرية إجراءات صارمة للحد من انتشار الوباء في صفوف القوات المسلحة، إذ قال مصدر عسكري بإحدى وحدات الجيش المصري لـ “عربي بوست” إنه قد تم إصدار تعليمات سرية للغاية من رئيس هيئة الأركان بالقوات المسلحة المصرية لاتخاذ إجراءات للحد من انتشار كورونا داخل صفوف القوات المسلحة. أضاف المصدر الذي تحفَّظ على ذكر اسمه لحساسية منصبه، أن هذه الإجراءات تعني في مضمونها فرض العزل الذاتي على وحدات الجيش المصري. وأشارت وثيقة مسربة من داخل الجيش إلى أن من بين هذه الإجراءات، إلغاء العمل بنظام المبيت اليومي اعتباراً من يوم السبت 21 مارس/آذار 2020، على أن يتم العمل بنظام الراحات الأسبوعية والإجازات الميدانية. تضمنت الإجراءات قيام الأفرع الرئيسية والتشكيلات التعبوية والإدارات، والمعاهد والكليات والمدارس العسكرية، ومراكز التدريب والأجهزة الخدمية والتعاونية والمستشفيات العسكرية، بتدبير أماكن المبيت والإعاشة للضباط بإمكانياتها الذاتية وبالتنسيق مع هيئة الإمداد والتموين للقوات المسلحة فيما يخص التعيينات.