التحقيق مع مسؤول كروي زعم إصابة لاعبين بالدوري المصري بفيروس كورونا “فيديو”

تواصلت جهات أمنية مصرية مع رئيس النادي المصري؛ للتحقيق في دقة تصريحاته التلفزيونية حول وجود عدد من اللاعبين في الدوري المصري مصابين بفيروس كورونا

التحقيق مع مسؤول كروي زعم إصابة لاعبين بالدوري المصري بفيروس كورونا “فيديو”
علِم “عربي بوست” من مصادره في اتحاد كرة القدم المصري، أن جهات أمنية تواصلت مع سمير حلبية، رئيس النادي المصري؛ للتحقيق في دقة تصريحاته التلفزيونية التي أطلقها مساء الثلاثاء 17 مارس/آذار 2020، حول وجود عدد من اللاعبين في أندية الدوري المصري لكرة القدم مصابين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”. وتفرض السلطات المصرية قيوداً صارمة حول تفاصيل انتشار الفيروس المميت في البلاد؛ وذلك منعاً لانتشار الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي؛ وهو ما قد يؤدي إلى شيوع القلق والفوضى بين أفراد الشعب المصري. ووفقاً للبيانات الرسمية التي أعلنتها د. هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، فإن عدد الحالات الإيجابية بفيروس “كورونا المستجد” داخل جمهورية مصر العربية حتى مساء الأربعاء 18 مارس/آذار، بلغ 210 حالات، منها 157 حالة لمصريين، و53 حالة لأجانب. وكان حلبية وهو رجل أعمال بورسعيدي متخصص بالاستثمارات العقارية يرأس النادي المصري منذ 4 سنوات، قد أثار الرأي العام في مصر بعدما أعلن خلال مشاركته في برنامج “توك شو” رياضي على إحدى القنوات المصرية، أن عدداً من لاعبي الدوري المصري مصابون بفيروس كورونا، لكن لا يتم الإعلان عن ذلك. وعندما راجعه أحمد شوبير مقدم البرنامج، محاولاً إبعاد نفسه وبرنامجه عن التورط في ترويج مثل هذا التصريح الذي يتعارض مع ما تعلنه الدولة، عاد حلبية لتأكيد أنه يقول مثل هذا التصريح على مسؤوليته الشخصية. لكن المثير أن الحساب الرسمي لقناة أبوظبي الرياضية على تويتر نسب إلى رئيس “المصري” نفسه تصريحات تؤكد تراجعه عما قاله في البرنامج التلفزيوني، حيث كتب الحساب تغريدة تقول: “بعد أن صرح في وقت سابق بأن هناك لاعبين مصابين بالكرونا.. سمير حلبية رئيس النادي المصري البورسعيدي: تصريحاتي بشأن #كورونا تم فهمها بطريقة خاطئة، أنا قصدت لاعبي #فالنسيا.. أخشى من إصابة اللاعبين في مصر بكورونا مثل اللاعبين في الدوريات الأوروبية؛ لذلك طالبت بعدم استئناف الدوري”. بعد أن صرح في وقت سابق أن هناك لاعبين مصابين بالكرونا.. سمير حلبية رئيس النادي المصري البورسعيدي تصريحاتي بشأن #كورونا تم فهمها بطريقة خاطئة أنا قصدت لاعبي #فالنسياأخشى من إصابه اللاعبين في مصر بكورونا مثل اللاعبين في الدوريات الأوروبية لذلك طالبت بعدم استئناف الدوري pic.twitter.com/ljsMelrjBg— قناة أبوظبي الرياضية (@ADSportsTV) March 19, 2020 وكانت تصريحات حلبية قد أثارت حالة من الذعر في الشارع الرياضي المصري، وهو ما دعا الجهات الأمنية إلى طلب التحقيق معه؛ لتبيُّن صحة ما ادعاه من عدمه، وعلِم “عربي بوست” أن هناك توصية بإقالته من رئاسة النادي المصري ومنعه من تولي أي منصب عام مستقبلاً، بسبب تصريحاته غير المسؤولة التي لم ينجح في تقديم أدلة عليها، قبل أن يتراجع هو نفسه عنها. الدكتور محمد سلطان من ناحيته نفى الدكتور محمد سلطان، رئيس اللجنة الطبية باتحاد الكرة المصري، إصابة أي من اللاعبين المصريين بفيروس كورونا، مؤكداً أن هذا الأمر عارٍ تماماً من الصحة، وأنه لم يثبت مطلقاً إصابة أي من اللاعبين بفيروس كورونا. وتابع: “كل ما يتردد حول إصابة أي لاعبٍ كذبٌ، ولم يتعرض أي لاعب للإصابة بفيروس كورونا فى الدورى المصري”، مؤكداً أن عودة مباريات الدوري التي تم تأجيلها لمدة أسبوعين مرهونة بمعدل انتشار فيروس كورونا في مصر. في حين أكد الدكتور حسن كمال، رئيس اللجنة الطبية باللجنة الأولمبية المصرية، لجريدة “النهار” اللبنانية، أنه لا توجد أي حالات مصابة بفيروس كورونا بين الرياضيين المصريين وليس لاعبي كرة القدم فقط، قائلاً: “هناك لاعبون خارج مصر كانوا يشاركون في بطولات دولية خلال الفترة الماضية قبل تجميد النشاط في أغلب الدول، وهؤلاء تم وضعهم تحت الملاحظة 15 يوماً فور عودتهم؛ للاطمئنان على خلوهم من الفيروس قبل السماح لهم بالعودة لحياتهم الطبيعية”. وأضاف كمال أنه رغم توقف النشاط، فإن اللجنة الأولمبية المصرية تبحث عن حل للاعبين المتأهلين لأولمبياد طوكيو؛ من أجل خوض تدريباتهم بشكل آمن طبياً، قائلاً: “سنتابع مدى الحالة في مصر، بعد فترة التوقف أسبوعين والتي حددتها اللجنة الأولمبية ووزارة الشباب والرياضة؛ للحد من انتشار فيروس كورونا”.