أكثر من 5 آلاف قضوا بكورونا.. الوباء يوجع أوروبا

واصل فيروس كورونا توسعه حول العالم لا سيما في أوروبا، مسجلاً أكثر من 5 آلاف حالة وفاة، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس، الجمعة، نقلاً عن مصادر رسمية.وفي التفاصيل، أودى وباء كوفيد-19 بحياة أكثر من خمسة

أكثر من 5 آلاف قضوا بكورونا.. الوباء يوجع أوروبا
واصل فيروس كورونا توسعه حول العالم لا سيما في أوروبا، مسجلاً أكثر من 5 آلاف حالة وفاة، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس، الجمعة، نقلاً عن مصادر رسمية. وفي التفاصيل، أودى وباء كوفيد-19 بحياة أكثر من خمسة آلاف شخص في أوروبا، معظمهم في إيطاليا التي تعد الأكثر تأثّرا بالفيروس على صعيد العالم (3405). ومع تسجيلها 1034 وفاة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية من بين 110 آلاف و568 إصابة تم تسجيلها رسميا، تعد أوروبا حاليا القارة الأكثر تأثّرا بالوباء العالمي. وفي ألمانيا، أفادت مراسلة العربية/الحدث، في وقت سابق الجمعة، بارتفاع الإصابات المسجلة إلى 15320، أي بمعدل 3 آلاف إصابة إضافية عن صباح الخميس، في حين بلغت الوفيات 44 أي 16 وفاة جديدة في يوم واحد. " أسوأ الاحتمالات" وكانت وزيرة الدفاع الألمانية أنيجريت كرامب كارينباور أعلنت، الخميس، أن الجيش يجري استعدادات للمساعدة في جهود التعامل مع أزمة كورونا أو في حالة تعرض المؤسسات المدنية الأخرى لضغوط تفوق طاقتها في التعامل مع التفشي. وقالت "نستعد لأسوأ الاحتمالات إذا أصيب عدد كبير جدا من الناس، ولدينا الموارد البشرية للمساعدة". كما أضافت أن الجيش أجرى اتصالات بالفعل مع مئات من ضباط الاحتياط الطبيين بالقوات المسلحة وسيكون الجيش قادرا على حماية البنية الأساسية الحيوية وتوزيع المعدات الطبية والأدوية إذا لزم الأمر. يذكر أن معهد روبرت كوخ الألماني للصحة العامة كان أعلن، الخميس، أن عدد حالات الإصابة الجديدة في ألمانيا ارتفع بمقدار 2801 حالة أو ما يعادل نحو الثلث خلال يوم واحد. وكانت المستشارة الألمانية أعلنت، الاثنين الماضي، عن مجموعة من الإجراءات التي تحد من التواصل الاجتماعي في محاولة لإبطاء تطور تفشي الفيروس. وأضافت أن معظم المتاجر التي لا تبيع المواد الغذائية ستغلق أبوابها، وسيكون على المطاعم أن تعمل لعدد محدد من الساعات، وتضمن وجود حد أدنى من المسافات بين الطاولات. كما أكدت أن زيارات المرضى بالمستشفيات ستقتصر على زيارة واحدة يوميا، مع قيود إضافية للحد من خطر انتشار العدوى. وأغلقت المؤسسات الثقافية والترفيهية فضلاً عن المطاعم أبوابها في ألمانيا التي أغلقت حدودها مؤقتاً أيضاً، وتوقفت الرحلات سواء داخليا أو إلى الخارج، خلال فترة إجراءات الطوارئ. قفزة بالوفيات في إسبانيا يأتي هذا في وقت سجل الفيروس الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بالوباء، قفزة في عدد الوفيات في إسبانيا. وأعلنت الحكومة الإسبانية الجمعة تسجيل أكثر من ألف وفاة بالفيروس المستجد في البلاد. وكان المسؤولون الإسبان أعلنوا أن عدد الوفيات قفز بأكثر من الثلث أمس الخميس، إذ وصل إلى 767 حالة وفاة، في حين زاد عدد المصابين بمقدار الربع وبلغ 17149 مصابا، مما يجعل إسبانيا ثاني أكثر بلدان أوروبا تضررا بالفيروس بعد إيطاليا. يذكر أن عدد الوفيات حول العالم بلغ أكثر من 10 آلاف، مع تسجيل عدد جديد من الإصابات. وفي حين ارتفع عدد المصابين حول العالم إلى 244526، تعافى منهم 87407 أشخاص، لم يسجل البر الصيني لليوم الثاني على التوالي أي إصابة "محلية" جديدة.