عجز شهري قياسي للموازنة الأميركية في ديسمبر 2020

سجلت حكومة الولايات المتحدة عجزاً شهرياً قياسياً في ميزانية ديسمبر/ كانون الأول من العام 2020، حيث بلغ 144 مليار دولار بسبب النفقات المرتبطة بتخفيف تداعيات كورونا وإعانات البطالة، بينما سجلت الإيرادات ارتفاعاً طفيفاً فحسب، حسبما أعلنت وزارة الخزانة.

عجز شهري قياسي للموازنة الأميركية في ديسمبر 2020

سجلت حكومة الولايات المتحدة عجزاً شهرياً قياسياً في ميزانية ديسمبر/ كانون الأول من العام 2020، حيث بلغ 144 مليار دولار بسبب النفقات المرتبطة بتخفيف تداعيات كورونا وإعانات البطالة، بينما سجلت الإيرادات ارتفاعا طفيفا فحسب، حسبما أعلنت وزارة الخزانة الأميركية يوم الأربعاء.

على سبيل المقارنة، كان العجز قد بلغ 13 مليار دولار في ديسمبر/ كانون الأول 2019، قبل تفشي جائحة كوفيد-19 في الولايات المتحدة. وزادت إيرادات شهر ديسمبر 2020 بنسبة 3% على أساس سنوي إلى 346 مليار دولار، بينما قفز الإنفاق 40% إلى 490 مليار دولار.

وبلغ إجمالي عجز الموازنة الأميركية للأشهر الثلاثة الأولى من السنة المالية 2021، التي بدأت في أول أكتوبر/ تشرين الأول، 573 مليار دولار، ارتفاعاً من 357 مليار دولار في الفترة ذاتها قبل عام.

واستقرت إيرادات الأشهر الثلاثة الأولى من دون تغيير يذكر عند 803 مليارات دولار، وزادت النفقات 18% إلى 1.376 تريليون دولار، حسبما أوردت وكالة رويترز.

من جهته، قال البنك المركزي  الأربعاء، إن النشاط الاقتصادي زاد زيادة متواضعة في الأسابيع الأخيرة وإن عددا متزايدا من مناطق بنوكه الفرعية شهد تراجعا في التوظيف في ظل فرض مزيد من إغلاقات الشركات بسبب تنامي الإصابات بفيروس كورونا.

وكشف مسؤولو مجلس الاحتياطي الاتحادي في أحدث تقارير "الكتاب البيج" - الذي يضم تشكيلة من شهادات الشركات في أنحاء الولايات المتحدة - عن تفاوت أثر الجائحة باختلاف المناطق والقطاعات الاقتصادية بينما تنال الإصابات المتزايدة من التفاؤل الذي أشاعه التوصل إلى لقاحات فعالة للوقاية من فيروس كورونا.

مخزون النفط يتراجع

على صعيد آخر، تراجع مخزون الولايات المتحدة من النفط الخام بينما زادت مخزونات البنزين ونواتج التقطير، حسبما ذكرت إدارة معلومات الطاقة الأربعاء.

وانخفضت مخزونات الخام 3.2 ملايين برميل على مدى الأسبوع المنتهي في 8 يناير/ كانون الثاني إلى 482.2 مليون برميل، بينما توقع المحللون في استطلاع أجرته رويترز، انخفاضها 2.3 مليون برميل. وهبط مخزون الخام بنقطة التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما مليوني برميل، الأسبوع الماضي.

وزاد استهلاك الخام بمصافي التكرير 274 ألف برميل يوميا على مدى الأسبوع. وارتفع معدل استغلال طاقة المصافي 1.3 نقطة مئوية. ونمت مخزونات البنزين 4.4 ملايين برميل إلى 245.5 مليون برميل، بينما توقع المحللون في استطلاع رويترز ارتفاعها 2.7 مليون برميل.

وارتفعت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 4.8 ملايين برميل إلى 163.2 مليون برميل، في حين كان من المتوقع ارتفاعها 2.7 مليون برميل. وزاد صافي واردات الولايات المتحدة من الخام 1.5 مليون برميل يوميا، الأسبوع الماضي، وفقا لإدارة معلومات الطاقة.