سباق التهديف بين ميسي ورونالدو لا يهدأ بـ2021... من يتقدم حتى الآن؟

بدأ صراع التهديف بين النجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، والمُستمر منذ سنوات حتى الآن، بالبروز على الساحة الكروية في منافسات عام 2021، وذلك بعد البداية القوية هجومياً لكل من مهاجم فريق برشلونة الإسباني ومهاجم فريق يوفنتوس

سباق التهديف بين ميسي ورونالدو لا يهدأ بـ2021... من يتقدم حتى الآن؟

بدأ صراع التهديف بين النجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، والمُستمر منذ سنوات حتى الآن، بالبروز على الساحة الكروية في منافسات عام 2021، وذلك بعد البداية القوية هجومياً لكل من مهاجم فريق برشلونة الإسباني ومهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي.

ورغم التعثرات المحلية التي ظهرت بشكل واضح لدى فريقي برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي، إلا أن النجمين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو لا يتوقفا عن هز الشباك مهما كانت الظروف والصعوبات، ومهما تقدم بالعمر يبقى الثنائي من الأفضل في التهديف.

وبعد مرور شهرين من عام 2021 تقريباً، يبدو أن صراع الهداف بين النجمين أصبح واضحاً، إذ نجح ليونيل ميسي في الوصول إلى الهدف رقم 11، بينما وصل كريستيانو رونالدو أمس إلى الهدف رقم 9 في العام الجديد مع فريقه يوفنتوس، وذلك بعد مساهمته بتسجيل هدفين في لقاء فوز "البيانكونيري" بثلاثية نظيفة على فريق كروتوني.

 

وتبدو حظوظ اللاعبين في التتويج بالألقاب هذا الموسم متفاوتة، فميسي وفريقه برشلونة في المركز الرابع حالياً بفارق حوالي 8 نقاط عن الصدارة، بينما خسر ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا بهدفين ويحتاج "لريمونتادا" في الإياب لكي يصل إلى النهائي، بينما حظوظه في التأهل إلى الدور ربع النهائي في الأبطال صعبة جداً، بعد الخسارة ذهاباً من باريس سان جيرمان (4 – 1).

بينما يحتل كريستيانو رونالدو المركز الثالث مع فريقه في الدوري ووصل إلى المباراة النهائية لبطولة الكأس، خسر ذهاب الأبطال ضد فريق بورتو البرتغالي (2 – 1)، ويحتاج لقلب النتيجة في الإياب للتأهل إلى ربع نهائي البطولة الأوروبية.