"تويوتا" تبدأ مشروعها لتطوير مدينة يابانية ذكية

بدأت شركة "تويوتا"، اليوم الثلاثاء، برنامجها لتطوير مدينة يابانية متصلة بشكل كامل ومختبر كبير لجميع تقنيات المستقبل، مثل القيادة الآلية والتقنيات الروبوتية والذكاء الاصطناعي.

"تويوتا" تبدأ مشروعها لتطوير مدينة يابانية ذكية

بدأت شركة "تويوتا"، اليوم الثلاثاء، برنامجها لتطوير مدينة يابانية متصلة بشكل كامل ومختبر كبير لجميع تقنيات المستقبل، مثل القيادة الآلية والتقنيات الروبوتية والذكاء الاصطناعي.

وستسمح هذه المنطقة التجريبية، الواقعة عند سفح جبل فوجي الشهير وسط اليابان التي أطلق عليها "المدينة المنسوجة"، للباحثين اختبار منتجاتهم في الحياة الواقعية مع 360 نسمة في البداية، ثم ألفي نسمة في مرحلة لاحقة، وفق ما أوضحت الشركة اليابانية العملاقة لصناعة السيارات. وسيكون المبتكرون والموظفون هم حقل تجارب هذا البرنامج.

وأقام المسؤولون في "تويوتا" احتفالاً لوضع حجر الأساس على الأرض التي تبلغ مساحتها 175 هكتاراً حيث ستبنى المدينة، في المكان نفسه حيث كان مصنع "تويوتا" الذي أغلق أبوابه العام الماضي.

وقال رئيس "تويوتا"، أكيو تويودا، في بيان "بدأ مشروع (المدينة المنسوجة) رسمياً اليوم".

وتعد ولادة هذه المدينة الذكية جزءاً من استراتيجية تطوير الشركة اليابانية للتقنيات الجديدة، فيما يستمر تطور القواعد وأذواق المستهلكين في دفع صناعة السيارات العالمية نحو مزيد من مراعاة البيئة والفعالية والتشغيل التلقائي.

وكشفت "تويوتا" مشروعها لهذا "المختبر الحي" في يناير/كانون الثاني عام 2020، خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس، داعية المستثمرين من أنحاء العالم إلى التعاون.

وتتضاعف مشاريع المدن المتصلة حول العالم، خصوصاً في أميركا الشمالية والصين بالتعاون مع "غوغل" و"آبل" و"فيسبوك" و"أمازون" من جهة والحكومة الصينية من جهة أخرى، جنباً إلى جنب مع الشركات العملاقة المحلية "هواوي" و"تنسنت" و"علي بابا".

وتستفيد هذه المشاريع من تسريع عمليات نشر تقنية "الجيل الخامس" (5 جي) الجديدة.

(فرانس برس)