العراقي رسن: اتهامي بالخيانة من قبل مدرب برسبوليس مرفوض

رد لاعب منتخب العراق لكرة القدم، ومحترف نادي قطر، بشار رسن على اتهامات مدرب برسبوليس الإيراني يحيى غول محمدي، بعد مغادرة اللاعب الفريق والانتقال لدوري نجوم قطر.

العراقي رسن: اتهامي بالخيانة من قبل مدرب برسبوليس مرفوض

رد لاعب منتخب العراق لكرة القدم، ومحترف نادي قطر، بشار رسن على اتهامات مدرب برسبوليس الإيراني يحيى غول محمدي، بعد مغادرة اللاعب الفريق والانتقال لدوري نجوم قطر.

وكان المدرب الإيراني يحيى غول محمدي قد وصف مغادرة العراقي بشار رسن لفريق برسبوليس بالخيانة. وقال رسن في حوار لبرنامج "ضيفنا" على قنوات الكأس القطرية: "المدرب هو من نصحني بالمغادرة، ولكن بعد نهائي دوري أبطال آسيا، وقد وافقت على طلبه وطلب الجماهير بالبقاء لشهرين إلى حين خوض نهائي أبطال آسيا 2020".

 

وأضاف رسن: "جميع أعضاء إدارة النادي الإيراني وافقوا على رحيلي عن الفريق بعد المباراة النهائية، لا أعلم إن كانت الإدارة قد أعلمت المدرب برحيلي أم لا، ولكنني أتوقع بأن المدرب تفاجأ برحيلي بعد نهائي أبطال آسيا، لكنني ودعت اللاعبين والمدرب وخرجت من الفندق ولم أعد مع الفريق إلى طهران، وشعرت من خلال وداعه بأنه منزعج من رحيلي".

وأوضح الدولي العراقي: "إذا كان المدرب يعتبر قرار مغادرتي لبرسبوليس "خيانة"، فهذا الأمر يجب أن يُقال للإدارة، وليس لي، أنا لاعب محترف، ولست لاعباً إيرانياً، يمكنني أن ألعب لأي فريق حسب العرض المقدم وهذا هو الاحتراف، وأنا مطالب فقط باحترام العقود وشروطها، وكيف أتهم بالخيانة وقد لعبت للفريق في أصعب الظروف".

يشار إلى أن الدولي العراقي بشار رسن قد انتقل لنادي قطر القطري بعقد لعامين ونصف العام.